ثمانية شروط لضمان نجاح مشروعك الجديد

هناك بضعة أشياء ينبغي أن تضعها في حسبانك عندما تقرر بدء مشروع ما، وتلك الأشياء تعد ركيزة أساسية لدراسات الجدوى؛ إذ لولاها لانتفى الغرض من الدراسة أساسًا. ومن خلال شركة “الشعلان” أهم شركة دراسة جدوى سوف تتعرف على هذه الأشياء التي يجب مراعاتها لضمان نجاح مشروعك؛ ولكن ألا يستحسن أولًا أن نقوم بتعريف المشروع الاقتصادي ونقف على طبيعة المشروعات وتصنيفها أو تقسيمها تبعًا لنشاطها الإنتاجي.

 

المشروع الاقتصادي:

هو تنظيم أو نشاط استثماري، يخضع للتخطيط والتمويل باعتباره وحدة إنتاجية مستقلة من الناحية الاقتصادية، يتم فيها إنفاق الموارد المالية توقعًا للعوائد والأرباح.

 

تقسيم المشروعات طبقًا لنشاطها الإنتاجي:

  • المشروعات الصناعية

وهي مشروعات تتخذ من الأنشطة الصناعية نشاطًا لها مثل: الصناعات المعدنية بمنتوجاتها وصناعة البترول ومشتقاته والصناعات الكيميائية والغزل والنسيج والأغذية والملابس وغيرها من الصناعات الأخرى.

  • المشروعات الزراعية:

وتنقسم هذه المشروعات إلى قسمين: مشروعات تتوسع رأسيًا ومشروعات تتوسع أفقيًا. أما المشروعات التي تتوسع رأسيًا فتستهدف زيادة الإنتاجية وغلة الحاصلات وتخليق أصناف نباتية جديدة مقاومة للآفات وتندرج تحتها أيضًا مشروعات الثروة الحيوانية جميعها. وبالنسبة للمشروعات ذات التوسع الأفقي فهي التي تستهدف زيادة الرقعة الخضراء عن طريقين اثنين: إما الاستصلاح وإما الاستزراع.

(ج) المشروعات التجارية:

وتقوم نشاطاتها على توريد السلع وتداولها بدءًا من المنتجين وانتهاءً بالمستهلكين وبينهما تجار الجملة والتجزئة.

(د) المشروعات الخدمية: 

وهي التي تقوم نشاطاتها على سلع غير مادية ملموسة ومن أمثلتها: خدمات الإسكان والنقل والمواصلات والخدمات الترويحية والسياحية إضافة إلى خدمات الضيافة الفندقية والخدمات التعليمية والصحية.

ثمانية شروط لضمان نجاح مشروعك الجديد:

بعد أن قمنا بتعريف المشروع ووضحنا تقسيم المشروعات طبقًا لنشاطها الإنتاجي إليكم الآن ثمانية شروط لضمان نجاح مشروعك الجديد:

 

1_ اختيار المشروع

ينبغي على صاحب الاستثمار تبني فكرة مشروع جيدة، تكون محفزة وقابلة للتنفيذ والتطبيق فعليًا على أرض الواقع. وعلى الفكرة أن تلبي رغبة السوق وتوفر المنتجات التي يحتاج إليها ولكن على صاحب الاستثمار أولًا أن يدرس السوق دراسة وافية ليصبح مُلِمًّا بالكميات التي تسد عجز السوق وتحقق كفايته وبهذا سوف يتجنب أي خسائر مادية ربما تنجم عن بضائع فائضة وإنتاج زائد يكون السوق في غنى عنها. كما عليه أن يتساءل عن المنافسين ويعرف حجم المنافسة ومدى قدرته على التواجد منها وهناك شركات كبرى رائدة تمتلك بيانات وإحصاءات ودراسات سوف تساعدك في اختيار المشروع المناسب مثل شركة “الشعلان” للاستشارات الاقتصادية والتي تعد أهم شركة دراسة جدوى في الوطن العربي.

 

2_ التخطيط الجيد

إن وضع خطة جيدة لإدارة المشروع يعتبر عاملًا هامًا في تحقيق الأهداف. والخطة الجيدة للمشروع تتطلب أول ما تتطلب إلى دراسة جدوى جيدة، توضح السوق وأبعاده وحجم المنافسة وتطلعنا على المعدات الفنية اللازمة لتنفيذ المشروع وتحسب لنا الإيرادات في ضوء رأس المال المقدم واستنادًا إلى طاقة التشغيل وحسابها؛ وعليه فإن صاحب المشروع الاستثماري بحاجة إلى شركة دراسات جدوى تمتلك الخبرة والكفاءة وليس هناك أفضل من شركة “الشعلان” أهم شركة دراسة جدوى؛ لأنها نفذت بالفعل مئات المشروعات على الأرض ولها مكاتب في معظم الدول العربية.

 

3_ مصادر التمويل

ينبغي عليك أن تعرف ما هي الجهة التي ستمول مشروعك وعن طريق دراسة جدوى وافية، ومُعَدَّة بشكل متخصص تستطيع طلب التمويل من الجهات المانحة للقروض الاستثمارية. وحتى تتمكن من الحصول على دراسة جدوى لائقة عليك اللجوء دون توانٍ إلى شركة لها خبرة بإعداد مثل تلك الدراسات، ولن تجد شركة أفضل من شركة “الشعلان” الرائدة في مجال دراسات الجدوى في الوطن العربي.

 

4_ تكوين فرق العمل والإنتاج

لا بد من وجود موظفين على درجة عالية من الكفاءة والخبرة، ونجاح أي مشروع _ كما هو معلوم_ يتطلب في البداية وجود فريق قادر على تحقيق أهداف المشروع ويعمل جاهدًا من أجل إرسائها على الأرض. ولعل التواصل الجيد بين أعضاء الفريق ووجود الثقة يحققان نتائج مبهرة ومكتسبات ذات أهمية قصوى. وتعتبر الدراسة التنظيمية والإدارية التي تعدها شركة “الشعلان” كافية لتبصيرك بالهيكل التنظيمي لمشروعك والمهام الوظيفية لموظفيك وتحديد سماتهم ومواصفاتهم فعليك أن تتواصل مع الشركة وتطلب دراسة جدوى لمشروعك الآن.

 

5_ الدعاية

تعد الدعاية واحدة من أساسيات نجاح أي مشروع، ويجب على صاحب المشروع الاهتمام بسبل الدعاية المختلفة ومواكبة العصر الرقمي في الإعلان عن منتجه.. فكما عليه أن ينشر عبر الوسائل التقليدية كاللوحات و(البانرات) في الطرق الرئيسية والشوارع عليه أيضًا أن يلجأ إلى تعزيز اسم منتجه بالنشر عن طريق الإنترنت من خلال الإعلانات الممولة فلا يخفى على أحد أنه كلما انتشر اسم المنتج ازدادت الأرباح المالية المتوقعة.

 

6_ التسويق

يتوجب على صاحب المشروع الاستثماري أن ينفتح على العالم الرقمي الذي بتنا جميعنا من مفرداته فينظر إلى المستهلك البعيد، ويتطلع إلى الوصول إليه خارج السوق المعروفة وذلك عن طريق المتاجر الإلكترونية والمواقع المختلفة وبعض تطبيقات الشراء الداعمة. وليضع المستثمر في ذهنه أن التسويق الجيد يحتاج شركات اقتصادية تمتلك خبرة التعامل مع الأسواق المختلفة، وشركة “الشعلان” واحدة من تلك الشركات التي لها دراية كبرى بالسوق المحلي والدولي فلا تتردد في اللجوء إليها طلبًا للاستشارة.

 

7_ قابلية الأهداف للقياس

على المستثمر أن يقسم أهدافه على مراحل زمنية صغيرة، وعندما يتحقق هدف مرحلة يتم الانتقال إلى الهدف الذي يليه، وينبغي أن يكون الهدف قابلًا للقياس وخاضعًا لجدول زمني محدد حتى يستطيع المستثمر أو صاحب العمل تقييم أداء موظفيه.

 

8_ تطوير المنتج المُقدَّم

على كل صاحب عمل أن يهتم بتطوير منتجه كي يضمن موقعًا متقدمًا سابقًا على منافسيه ويعمل من فترة إلى أخرى على قياس نسبة رضا المستهلكين إن أمكن ويوفر العروض والخصومات لزيادة الانتشار وتحقيق الربح. هذه أشياء ضرورية لنجاح أي مشروع فعليك الالتزام بها إذا كنت تخطط لبناء مشروعك الاستثماري.

هذه بعض الشروط الأساسية لضمان نجاح مشروعك أعدّتها شركة “الشعلان” أهم شركة دراسات جدوى فابدأ الآن واطلب دراستك؛ لأن تكلفة قرار استثماري خاطئ أكثر تكلفة من إعداد دراسة جدوى.

واعلم أن دراسة الجدوى:

مجموعة من الدراسات والأبحاث ترتبط بالفرص الاستثمارية في مراحل مختلفة مذ كانت فكرة وصولًا إلى القرار النهائي بتقييم الفكرة واختبارها (إما قبولها باعتبارها مبررة اقتصاديًا أو رفضها باعتبارها غير مبررة).

واعلم أن مواصفات دراسة الجدوى التي تقدمها شركة “الشعلان”:

1_ سهلة الفهم وغير مبهمة.

2_ تحقق الانسجام بين أقسامها وتظهر التناسق في أجزاء كل قسم فيها.

3_ تتسم بالمنهجية وخطوات البحث العلمي المتبعة عالميًا في هذا المجال الهام.

4_ تشتمل على كافة المعلومات والبيانات المطلوبة.

5_ الواقعية في تقديراتها وتحليلاتها ومعدلاتها.

فابدأ الآن مشروعك الخاص وتواصل معنا نحن شركة “الشعلان” أفضل شركة دراسة جدوى في الوطن العربي لنحقق لك ما تصبو إليه.

راسلنا على الواتس اب