حقق طموحك الاستثماري

بدراسة جدوى تفصيلية من شركة الشعلان

  • المشروع:

يمكننا تعريف المشروع بأنه سلسلة أو مجموعة من الأنشطة المترابطة، يتم تطبيقها من قِبل شخص ما أو مؤسسة لتحقيق بعض الأهداف المخطط لها سلفًا واكتساب عائداتٍ (مالية، وغير مالية) وذلك مع التقيّد ببعض العناصر: (الوقت، التكلفة، الجودة) ومراعاتها مراعاة شديدة لضمان النجاح.

  • الاستثمار:

هو توظيف بعض الأصول والأموال المتاحة في إنتاج جديد أو التوسع في إنتاج قائم بالفعل للحصول على أرباح وعائدات، تعوضان المؤسسة أو الشخص المُوظِّف عن القلق وتحمل المخاطر في سبيل ذلك.

  • أهداف المشروع الاستثماري:

إن للمشروعات الاستثمارية أهدافًا عديدة يسعى إليها المستثمرون وتدعمها الدول لأنها تحقق بعض غاياتها وآمالها؛ منها ما هو اقتصادي ومنها الاجتماعي والسياسي والتقني، وسوف نعرض عليكم، الآن، أهم هذه الأهداف:

1_ تحقيق عائدات مادية لصاحب المشروع تتناسب مع رأس المال المرصود.

2_ استخدام الموارد البشرية، وغير البشرية استخدامًا أمثلَ للوصول إلى الغاية الأساسية من الاستثمار.

3_ إتاحة المزيد من المنتجات أو تقديم منتج جديد يسد جزءًا من الفجوة السوقية.

4_ دعم الاقتصاد الوطني المحلي وتقوية بنيانه وهيكله.

5_ تبني الأساليب التكنولوجية الحديثة في عملية التشغيل والإنتاج.

6_ خلق فرص عمل جديدة والحد من معدلات البطالة درءًا لخطر الأمراض الاجتماعية التي تنشأ عنها.

7_ المساهمة في تحقيق الاكتفاء الذاتي للدولة التي يقوم المشروع على أرضها.

  • دراسة الجدوى وأهميتها للمشروعات الاستثمارية:

  • مفهوم دراسة الجدوى التفصيلية:

مجموعة من الدراسات الوافية والتقديرات التي يتم إعدادها بغرض واحد ألا وهو الحكم على مشروع استثماري واتخاذ موقف نهائي بشأن تنفيذه أو طرح فكرته لعدم جدواها.

 

  • أهمية دراسة الجدوى التفصيلية:

1_ النظر في الفرص الاستثمارية المتاحة وترتيب جدواها.

2_ تعد دراسة الجدوى مرشدًا للمستثمر، ويمكن الاستعانة بها في جميع المراحل التشغيلية للمشروع.

3_ تظهر مدى قدرة المشروع على تحقيق أهدافه التي قام من أجلها.

4_ تسهم الدراسة في طمأنة الجهات التمويلية والمؤسسات البنكية المانحة للقروض؛ إذ تقدم دليلًا واضحًا على نجاح المشروع وقدرته على الالتزام بموعد التسديد.

5_ توفير الموارد الاقتصادية وتقليل التكاليف الكلية للمشروع.

6_ استحداث الكثير من الأساليب التسويقية والتي يكون لها أثرًا سحريًا في نجاح المشروع.

7_ ضمان التوسع الآمن للمشروعات على المستويين: القريب، البعيد.

8_ تعميق فهم الجوانب التسويقية والمالية والفنية والإدارية للمشروعات وتحقيق أفضل طريقة للتشغيل.

 

  • محاور دراسة الجدوى التفصيلية لشركة “الشعلان”:

لما كان الدافع الأساسي من دراسة الجدوى التأكد من صحة القرار الاستثماري بشأن المشروعات: إما اتخاذ إجراء بالتنفيذ والتطبيق وإما الاستغناء عن المشروع أو فكرته نهائيًا فقد توجب أن تحتوي الدراسة على محاور أساسية لا يمكن الاستغناء عنها في أي دراسة من دراسات الجدوى، وسوف نستعرض معًا هذه المحاور بشيء من التفصيل:

  • المحور التسويقي:

يعد المحور التسويقي في دراسة الجدوى الاقتصادية واحدًا من أهم المحاور التي تقوم عليها الدراسة فلولاه لما كانت هناك قيمة لدراسات الجدوى الفنية أو لدراسات الجدوى المالية، ويمكننا تعريف دراسة الجدوى التسويقية بأنها مجموعة من الأساليب والتقديرات غايتها التعرف على سوق المنتج أو الخدمة المقترح عرضها وبيعها ورسم السياسات والاستراتيجيات التسويقية لترويجها وتوزيعها على العملاء المستهدفين.

وتهدف دراسة الجدوى التسويقية إلى:

_ تقدير حجم الطلب على المُنتَج المقترح عرضه وبيعه في الأسواق.

_ إيجاد قنوات توزيع جديدة، وبأقل تكلفة ممكنة.

_ دراسة البيئة المحيطة بالمشروع لتحقيق أعلى نسبة من الأرباح وذلك من خلال توزيع المنتجات بكفاءة عالية وطريقة مثلى.

 

وحتى تحقق دراسة الجدوى التسويقية غايتها وهدفها الحقيقي فيجب عليها الحصول على بعض البيانات والإحصاءات:

_ الطلب المحلي على المنتج المقصود ومواصفاته.

_ العرض الحالي على المنتج والعرض المتوقع.

_ متوسط الاستهلاك الفعلي

_أسعار السلع والسلع المكملة.

_ حجم التنافسية في المشروع.

_ أعداد السكان ومعدلات نموهم.

_ إحصاءات الدخل القومي ومتوسطات الدخل السنوية والشهرية للأفراد.

 

  • المحور الفني:

نحسب أن المحور الفني في دراسات الجدوى الاقتصادية هو حجر الزاوية في تقدير التكاليف الرأسمالية والمصروفات التي تلزم المشروع. ويهتم هذا المحور بكل ما له علاقة بالبنية الأساسية للمشروع.

  • تحديد موقع المشروع الجغرافي:

إن أي مشروع يحتاج بالطبع إلى موقع جغرافي لإنشائه، وعملية اختيار هذا الموقع تخضع إلى عوامل منها: تكلفة الأرض، مدى القرب من مصادر المواد الخام والمستلزمات التشغيلية، مدى توافر خدمات النقل والمواصلات، العوامل والظروف المناخية، مدى توافر مصادر الطاقة والمياه والكهرباء.

  • التعريف بالتكنولوجيا الداخلة على المشروع:

أضحت التكنولوجيا الركيزة الأساسية في العملية الإنتاجية، ويمكن توضيح معناها بصورة مبسطة على أنها نتائج وابتكارات البحث العلمي مُطبقة على المشروعات الصناعية والتجارية والزراعية بصورة عملية.

  • تحديد مستلزمات المشروع واحتياجاته:

يتم تحديد القوى العاملة وأجورها فضلًا عن المواد الأولية والآلات الثقيلة اللازمة للعملية الإنتاجية وتكاليفها، كما يتم الكشف عن المعدات الميكانيكية والكهربائية وغير ذلك من الأمور الفنية والهندسية للمشروعات الاستثمارية.

  • حساب الطاقة الإنتاجية ونقطة التعادل:

والطاقة الإنتاجية هي عدد الوحدات المُنتَجة خلال فترة زمنية محددة. ويمكننا تعريف الطاقة الإنتاجية القصوى بأنها حجم الإنتاج الذي يمكن للمشروع الحصول عليه في حالة الاستخدام الكامل لإمكانيات المشروع المادية والبشرية دون وجود معوقات. أما الطاقة الإنتاجية العادية فهي الطاقة الإنتاجية القصوى مطروحًا منها هذه الاختناقات والمعوقات. وعن نقطة التعادل فإنها النقطة التي تتساوى عندها التكلفة والإيرادات.

  • المحور المالي:

ويتم في هذا المحور الكشف عن التكاليف اللازمة لتغطية عمر المشروع الافتراضي وحسابها ثم توضيح ما إذا كانت ذاتية أم مقترضة. ويهتم هذا المحور باستعراض التقديرات والقوائم المالية الهامة مثل: الكشف عن الإيرادات السنوية والتوقع بحجم هذه الإيرادات خلال عشر سنوات من بدء التشغيل والعمل بطاقة تشغيلية كاملة. يوضح المحور المالي أيضًا حجم التدفقات النقدية ونقطة التعادل ومعدل العائد الداخلي على الاستثمار وفترة الاسترداد إضافة إلى تحليلات الحساسية وصافي العائدات ومتوسطاتها وغير ذلك من التقديرات والمؤشرات التي تهم جميع المستثمرين.

  • المحور التنظيمي والإداري:

ويتم في هذا المحور معرفة حاجة المشروع من القوى العاملة وبيان الهيكل التنظيمي للمشروع ككل وتحديد أولويات وواجبات وصلاحيات كل واحد من هؤلاء الموظفين المعينين.

  • وأخيرًا

عرفنا من خلال عرضنا السابق بعض المفاهيم الهامة الأساسية، مثل: مفهوم المشروع والاستثمار وعرضنا لكم أهداف المشروعات الاستثمارية ثم وضحنا مفهوم دراسة الجدوى التفصيلية كاشفين عن أهميتها للفرد والدولة وقد بيّنا محاور الدراسة الأساسية وبقي أن نتوجه في النهاية إلى المستثمرين ورواد الأعمال بقول مفاده: لكي تحقق طموحك الاستثماري عليك التواصل معنا للاستشارة أو طلب دراسة جدوى جاهزة من شركتنا؛ وثق أن النجاح سيكون حليفك.

راسلنا على الواتس اب