رؤية قطر 2030:

سعت دولة قطر من خلال رؤيتها الجادة 2030 إلى وضع خطط استراتيجية لإدامة ازدهارها وبناء اقتصاد معرفي، قوي، ومتنوع بعيدًا عن القطاع النفطي وموارده وقد عزمت الدولة على إدارة رشيدة لمواردها وخلق توازن مثالي بين احتياطاتها وإنتاجها واستهدفت أول ما استهدفت في ركائز رؤيتها وخطتها للتنمية الاقتصادية الشاملة القطاع الخاص هادفةً إلى تمكينه وتشجيعه وتطويره فيكون قادرًا على المشاركة بنسبة أكبر في الناتج المحلي الإجمالي وذلك من خلال خطوات مدروسة وقرارات جذرية حاسمة قصدت منها الدولة تهيئة مناخ صالح للاستثمار الفعّال وتعهدت الدولة بضمان الحرية الاقتصادية ورفع نسبة التنافسية وتوفير أسواق مفتوحة عظمى، كما احتضنت الدولة بقراراتها الأخيرة المرنة رواد قطاع الأعمال والمستثمرين؛ فسهّلت الحصول على قروض بنكية لتلبية حاجة القطاع فضلًا عن ضخ أموال طائلة من أجل بناء بنية تحتية ومعلوماتية بمقاييس عالمية؛ الأمر الذي سيعزز دون شك من جذب رؤوس الأموال الأجنبية إليها بهدف الاستثمار ويجعل من أرضها أرضًا خصبة وقِبلة لرجال المال والأعمال.

عن دراسات الجدوى وأهميتها لرواد الأعمال:

نحسب اليوم أن دراسات الجدوى من أكثر العلوم تطورًا وقد باتت واحدة من المحطات الرئيسة في عوالم المال والاقتصاد لاسيما أن الطفرة التي أحدثتها أصبحت حديث الدول والأفراد على السواء. ومن خلال دراسات الجدوى تستطيع التحقق من مدى فاعلية فكرتك وهل هي قابلة للتطبيق على أرض الواقع أم لا. إنها تحلل وتقيم مشروعك وتحدد إذا ما كان قابلًا للتطبيق أم أن هناك خسارة من الشروع فيه والمضي قدمًا وغالبًا ما نلجأ إليها حينما يكون المال الذي نعزم على استثماره كبيرًا حتى لا يضيع سدى.

دراسة الجدوى بشكل مبسط:

دراسة الجدوى عبارة عن خطط منهجية منظمة ومُقوِّمة للمشروعات المقترح تنفيذها، يقوم المختصون من خلالها بجمع البيانات والمعلومات والإحصاءات ومن ثم التحليل والتفسير والإقرار أخيرًا بنتائج صلاحية المشروعات ومدى جدواها؛ هل هي مربحة إذا ما طبقناها فعليًا على أرض الواقع أم أن الخسارة ستكون بانتظارنا لو تابعنا المسير.

أهمية دراسات الجدوى لروّاد الأعمال والمستثمرين:

لدراسات الجدوى أهمية عظمى بالنسبة لأصحاب رؤوس الأموال فهي وسيلة فعّالة تساعدهم على:

1_ اتخاذ الإجراء الأمثل والقرار الاستثماري الصحيح بشأن مشروعاتهم المقترحة.

2_ المفاضلة بين السُبل الاستثمارية المتاحة.

3_ تقييم مشروعاتهم الموضوعة حيز الدراسة طبقًا لمؤشرات صادقة وتحليلات دقيقة شافية وشاملة.

4_ التكامل بين عناصر المشروع الثلاثة: (التمويل_ التشغيل_ التسويق).

5_ وضع برنامج حقيقي ناجع وواضح المعالم والخطوات لتنفيذ المشروع وإدارته وتشغيله.

6_ فهم طبيعة الشريحة المُستهلِكة فهمًا مثاليًا.

7_ الإحاطة بكافة عناصر المشروع التسويقية والفنية والمالية.

عرفنا إذن مما سبق لماذا تعد دراسات الجدوى أداة ذات أهمية قصوى بالنسبة للمستثمرين ورجال الأعمال؛ ولكن أليس أمرًا جيدًا أن نتساءل الآن:

من يقوم بعمل دراسات الجدوى:

هناك شركات عديدة ومكاتب وجهات منتشرة في أرجاء الوطن العربي، تقوم بعمل دراسات الجدوى؛ ولكن عليك الاختيار من بينها لتضمن الحصول على دراسة جدوى واقعية وصادقة في تحليلاتها وتقييماتها.

كيف يمكنك اختيار جهة مناسبة لتحصل على دراسة مشروعك؟

عندما تملك رأسَ مال كبيرًا، ولديك فكرة ترغب في اختبارها: هل هي مجدية استثماريًا أم لا؟! سيتوجب عليك أولًا عمل دراسة جدوى للمشروع الذي تودُّ تنفيذه وحينها ستكون مضطرًا للاختيار بين شركات عديدة؛ ولكن عليك حينها اختيار جهة تتوفر فيها بعض الشروط الهامة مثل الخبرة والكفاءة وتنفيذ مشروعات سابقة بالفعل على أرض الواقع. ونعتقد طالما وصلنا إلى هنا أن مكتب “الشعلان” أفضل مكتب استشاري لدراسات جدوى في قطر سيكون وجهتك بلا شك؛ حيث يمتلك المكتب عددًا من الخبراء والاستشاريين المتخصصين الذين سبق لهم تنفيذ مئات المشروعات في الدول العربية وخاصة دول مجلس التعاون الخليجي كما أن المكتب لديه قاعدة بيانات هائلة تم بناؤها على مدار أعوام وأعوام من العمل المتواصل ونؤكد في هذا السياق أننا نعمل بطريقة علمية، ووفقًا لأحدث الأساليب والنظم العالمية المتبعة في مجال دراسات الجدوى، ومن سبق له التعامل معنا شهد لنا بالدقة وأن دراساتنا تغطي كافة نواحي المشروع الاستثماري  وقال، مُضيفًا، إننا ملتزمون ونتمتع بالشفافية والمرونة التي تجعلنا قِبلة ومقصدًا لروّاد قطاع المال والأعمال في جميع أنحاء الوطن العربي.

وحتى يطمئن عملاؤنا نود أن نستعرض هنا الدراسات التي تنطوي عليها دراسات جدوانا:

1_ دراسة الجدوى التسويقية

السوق واحد من أهم العوامل التي تساعدك على فهم العديد من الجوانب؛ إذ تتيح لك معرفتُه دراسة حجم المنافسين ونقاط قوتهم وضعفهم ومدى المحصلة التنافسية وبيان حصة مشروعك المرجو تنفيذه في النهاية من حجم السوق الفعلي. والدراسة التسويقية توضح لك بالإضافة إلى ذلك جمهورك المستهلك وطرق التعامل معه وآليات جذبه إلى منتجك أو خدمتك المقدمة. كل هذا وأكثر مما تكشف عنه هذه الدراسة والتي يقوم بها فريق معتمد لديه من الكفاءة ما يكفي ليجعلنا أفضل مكتب استشاري لدراسات الجدوى في قطر.

 

2_ دراسة الجدوى الفنية

هي الدراسة التي تساعدك في الوصول إلى أفضل نتيجة للمشروع النهائي. ومن خلالها _أي الدراسة_ يتم التعرف على المواد الخام ومواصفات المنتج والأدوات اللازمة من المعدات وخطوط الإنتاج لتنفيذ المشروع فعليًا على الأرض. كما أن الدراسة تخطط لك المشروع وتحدد لك الموقع المناسب له كما توضح المساحة اللازمة للتشغيل الفعلي ومستلزمات المشروع من الموارد البشرية. ولدى مكتب “الشعلان” أفضل مكتب استشاري لدراسات الجدوى في قطر فريق عمل قادر على إعداد هذه الدراسة الفنية للمشروعات بكفاءة ويسر مما يضمن لك الثقة في المكتب الذي تتعامل معه كمستثمر.

 

3_ دراسة الجدوى المالية

دراسة الجدوى المالية لمكتب “الشعلان” أفضل مكتب استشاري لدراسات الجدوى في قطر تستطيع من خلالها التعرف على التكاليف المالية التي يكون باستطاعتك عبرها قياس القدرة المالية الخاصة بك على تنفيذ المشروع وهل سيستطيع المشروع أن يتابع خط سيره المرسوم للوصول إلى الأرباح المستهدفة منه أم لا. وتكشف لك الدراسة المالية الإيرادات المتوقعة شهريًا وسنويًا ورواتب القوى العاملة في المشروع واحتياطات الطوارئ وتصل بك إلى نقطة التعادل مبينة لك المدى الزمني لفترة الاسترداد وغيرها من المؤشرات الهامة كالعائد الداخلي وقياس التدفقات طوال عمر المشروع الافتراضي.

خلاصة القول

إذ كنت من رواد مجال الأعمال ولديك فكرة تود أن تضعها في حيز البحث والدراسة كمشروع استثماري يعود عليك بالربح والنفع ويهدف إلى النفع العام متماشيًا مع الخطوط العريضة الاقتصادية لرؤية قطر 2030 فكل ما عليك فعله الاستعانة بنا والتواصل معنا كمكتب معتمد موثوق؛ فنحن مكتب “الشعلان” أفضل مكتب استشاري لدراسات الجدوى في قطر سنساعدك بشكل مثالي في دراسة الجدوى الخاصة بمشروعك الذي تنوي القيام به ضامنين لك النجاح بدراسة تحليلية منظمة تستوعب كافة التفاصيل والعناصر المتعلقة بمشروعك.

راسلنا على الواتس اب